الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من نوبات الهلع والذعر ولدي وسواس من الأدوية!
رقم الإستشارة: 2338130

1538 0 112

السؤال

السلام عليكم

أعاني من نوبات الهلع والذعر، وذهبت إلى طبيب ووصف لي سبيرالكس ربع حبة مدة أربعة أيام، ونصف حبة مدة أربعة أيام، وحبة كاملة حتى المراجعة، كما وصف لي جنبريد 50 حبة مرتين في اليوم، حيث إنه رابع طبيب نفسي أذهب إليه.

عندي كثرة وسواس من الأدوية، فهل جنبريد 50 يسبب مشاكل في القلب والدورة الدموية أو ارتفاع وانخفاض ضغط الدم؟ وهل سبيرالكس يسبب تلك المشاكل أيضاً؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ سعد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

القلق والتوتر والهلع يجعل الشخص يخاف من أي شيء، ومعظم المرضى الذين يُعانون من الهلع والتوتر عندما نصرف لهم أدوية يقرؤون النشرة الداخلية للدواء، والتعليمات المصحوبة للدواء، يقرؤونها بعناية شديدة، ويركّزون على الآثار الجانبية تركيزًا عظيمًا.

إن معظم الآثار الجانبية التي تُكتب الآن في إرشادات الأدوية بواسطة شركات الأدوية، لا يعني أن هذه الآثار تحدث، لكن تكتبها الشركات حماية لها ولتجنب المساءلة القانونية.

الشركة دائمًا عندما تنتج أي دواء تُجرِّبه على عدد من الناس متطوعين، مثلاً ألف شخص، وتقوم بكتابة كل ما يشتكي منه هؤلاء المتطوعين، حتى إن ما له علاقة بالدواء أم لا تُسجِّله؛ وذلك حماية لنفسها وتحذيرًا.

يهمنا نحن كأطباء الأشياء التي حدوثها كثيرة وإحصائياتها شديدة، وطِبْقًا لهذه النظرية فإن الجنبريد أو السلبرايد -هذا اسمه العلمي- هو دواء مضاد للذهان، وخمسون مليجرامًا جرعة صغيرة، عادة يأتي في شكل مائتي مليجرام، خمسون مليجرامًا جرعة صغيرة عادةً تُعطى للقلق وللتوتر، ولا يُسبب مشاكل في القلب، ولا في الدورة الدموية.

كذلك السبرالكس أيضًا، وهو من فصيلة الـ (SSRIS)، ومشاكله الرئيسية هي ألم في المعدة وغثيان، وأيضًا لا يُسبب مشاكل في الدورة الدموية ولا في انخفاض ضغط الدم أو ارتفاعه، فواصل في العلاج -أخي الكريم- وعليك بالاسترخاء، وإن شاء الله تزول أعراض الهلع التي تعاني منها.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً