الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فقدت الثقة بنفسي بسبب شكلي!
رقم الإستشارة: 2363898

1471 0 70

السؤال

شكلي قبيح، وكل أصحابي أشكالهم حسنة، أنا خائف أن أتقدم لخطوبة فتاة فترفضني لشكلي، أحببت فتاة وخفت أن أصارحها بحبي لها خوفا من أن تحرجني، وأخاف أن يعيرني الناس بشكلي، أصبحت أحلم بأن أكون مثل الناس ذا شكل حسن.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ صبري حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لا أدري كيف حكمت على نفسك بذلك الحكم، وكيف اقتنعت به؟ وأخشى أن يكون ما تقوله عن نفسك غير مطابق للواقع.

لذا أنت محتاج إلى هذه النصائح والتوجيهات لحل مشكلتك:
1. اعلم أن الله خلق الإنسان في أحسن تقويم وكرمه بهذا الخلق، والجمال نسبي عند الناس فما تراه أنت غير جميل فقد يكون عند غيرك جميلا لاختلاف نظرة الناس. فلا داع لتقرير هذا الوصف على نفسك حتى لا يؤدي ذلك إلى آثار نفسية عليك.

2. الواجب على المسلم أن يرضى بما قسم الله له من الخلق والرزق ولا يتسخط على ذلك حتى لا يغضب ربه سبحانه ولا يشعر بالظلم.

3. إذا ابتلي الإنسان بما يكره من حال، أو وصف، فلينظر إلى من هو دونه في ذلك حتى لا يزدري نعم الله عليه.

4. عليك بالانضباط في علاقاتك بالفتيات الأجانب بالشرع ولا تتجاوز ضوابط الشرع في ذلك، وإذا أردت الخطبة والزواج فاستخدم الوسائل المشروعة في البحث عن الزوجة المناسبة لك، وستجد من توافق عليك؛ لأن الجمال نسبي ويختلف تقديره من شخص لآخر.

ولا داع لربط علاقات غرام وتعارف مع البنت التي ذكرت؛ لأن هذا أسلوب غير جائز، ولا يؤدي غالبا إلى تأسيس أسرة صالحة.

5. أهم شيء يجب عليك أن تسعى في إصلاحه هو الشيء الذي بيدك فعله، وهو إصلاح خلقك ودينك ومعاملاتك، فإن الدين والخلق هو المعيار الشرعي في قبول الزوج ورفضه.

6. استعن بالله وثق بنفسك، وابتعد عن هذا التفكير السلبي حولها، وارض بما قسم الله لك واسأل الله أن يرزقك الزوجة الصالحة، وأحسن الظن بالله وسوف يحقق الله لك أمنياتك بإذنه سبحانه.

وفقك الله لما يحب ويرضى.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر صبري

    ربناء يحميك شكراا لنصيحتك اخي فانا قان قل تفكيري باالجمال والمظهر والفتيات فان اتخذت قرار الرجوع الي الله واحده لا شريك لهو انا مش هقوول علي شقلي وحش تاني لني دي خلقت ربناء شكرااا انا قان تفكيري علي طول سلبي

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: