الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من احمرار حلمة الثدي .. أريد الاطمئنان
رقم الإستشارة: 2411144

2029 0 0

السؤال

السلام عليكم

منذ مدة طويلة قرابة السنة وحلمة الثدي لدي تكون حمراء في الثديين، وتجاهلت ذلك، لكني شعرت بخوف عندما لاحظت أن حولها تشققات وجفاف وحفر صغيرة جدا، وقليلة، وهي في الثدي الأيمن أكثر من الأيسر، لكن الاحمرار أكثر يكون في الأيسر ومع انتفاخ في الحلمة، ذهبت لطبيبة الجلدية وطمأنتني أنه لا يوجد داعٍ للقلق، والأمر طبيعي، ونصحتني عند الاغتسال باستخدام صابون مرطب، وفعلا عند استخدام الصابون يقل الاحمرار ويذهب، لكن هذه الفترة كلما كشفت عن صدري يكون الجلد بحالة طبيعية، ثم يحمر في ثوان، وأحيانا يكون محمرا قبل أن أكشف، وأنا جلدي حساس جدا، لكني خائفة من أن يكون ذلك من أعراض سرطان الثدي!

علما أن الطبيبة طمأنتني أني في عمر صغير على هذا المرض، وأنا أشد الحمالة، فهل ذلك قد يكون سببا في احمرارها؟ علما أن هذه المرة يكون الاحمرار فقط في الجهة اليسرى، ونادرا في الجهة اليمنى، ويصاحبها ألم نادر في الثديين، والجفاف في الجهة اليمنى يختفي عند الترطيب، ويعود إن لم أستمر على الترطيب، هل هذا أمر مستغرب ومخيف؟ أم أنه حالة طبيعية عند نمو الثدي؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Salwa حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بالفعل- يا ابنتي- فإن سرطان الثدي نادر الحدوث جدا في مثل عمرك، والأعراض التي تشتكين منها ليست أعرضا للسرطان, بل هي أعراض ناجمة عن انضغاط الثديين ومنطقة الحلمات وتخريشها بحمالة الثدي, فعندما يحدث انضغاط للثدي سيحدث تقبض للأوعية الدموية التي تتوضع تحت الجلد, وعند خلع حمالة الثدي، فإن هذه الأوعية تتوسع بشكل مفاجئ وشديد فيحدث نتيجة لذلك الاحمرار الذي تلاحظينه، والذي هو احمرار مؤقت، ويزول بعد فترة.

أما بالنسبة للانتفاخ والتشقق؛ فعلى الأرجح بأن ذلك ناجم عن التخريش الذي يسببه قماش حمالة الثدي للحلمات، خاصة إذا كان هذا القماش ليس قماشا طبيعيا؛ مما يؤدي إلى نوع من الحساسية أو الأكزيما التخريشية.

لذلك أقول لك: اطمئني تماما؛ لأن الحالة عندك هي حالة سليمة وليست سرطانا, وهذا كلام علمي ومؤكد، فابعدي عنك المخاوف الغير مبررة ولا تحوليها إلى وساوس تنغص عليك حياتك.

نصيحتي لك- أيتها العزيزة- بالحرص على اختيار حمالات ثدي تكون مبطنة بقماش أبيض اللون، ومصنوع من القطن 100٪ , وأن تكون الحمالة من النوع الجيد الذي يقدم دعما للثدي من دون أن يسبب انضغاطا عليه, وللتخفيف من الأعراض الحالية عندك يمكنك استخدام كريم يسمى( كيناكومب ) دهن على منطقة الحلمتين والحالة حولهما مرتين يوميا لمدة أسبوع, مع استخدام كريم آخر يسمى (بيبانثين ) دهن مرة واحدة يوميا، ومرة بعد كل استحمام أيضا, وذلك لمدة شهر, وستشعرين بعد ذلك بتحسن بإذن الله تعالى.

أسأله جل وعلا أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً