الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

منذ أسبوعين أشكو من الدوخة المستمرة والغثيان المفاجئ
رقم الإستشارة: 2478272

937 0 0

السؤال

أعاني منذ أسبوعين من دوخة وغثيان مستمر، خصوصاً عند قيادة السيارة، يأتيني شعور بالخوف من أن تزيد الدوخة والغثيان، ويزيد نبض القلب وتزيد الدوخة والغثيان بسبب ذلك، ويكون مصدر التعب هو أعلى البطن ونبض في الرأس، وسخونة في العينين والأذن.

أجريت فحوصات مبدئية، منها ضغط وسكر الدم، ونسبة الفيتامينات والحديد في الدم، وعملت تخطيط قلب في السابق، وكلها سلمية.

الآن لا أعلم هل المشكلة في أعصاب العين عندي أو في الأذن؟ مع أني لا أحس بضغط فيهما إلا نادراً، أو من البطن، فمع الشعور بالدوخة أحس فيها بالغثيان والشعور بالقيء.

عند أي طبيب مختص أتوجه في هذه الحالة ليحل هذه المشكلة عندي لأن حياتي فعلاً تعطلت وأصبحت أخاف كثيراً عند الخروج وقيادة السيارة؟

وجزاكم الله كل خير، وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبو محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إذا كانت الدوخة والغثيان أمراً مرتبطاً بقيادة السيارة فالمرجح أن يكون ذلك بسبب حالة من الفوبيا أو الخوف المرضي، خصوصاً مع سلامة الفحوصات وسلامة ضغط الدم، وحالة الفوبيا، وحالة الهلع panic disorder يضطرب فيهما مستوى هرمون سيروتونين مما يؤدي إلى الرعشة والخفقان، أو زيادة نبض القلب واحمرار الوجه والدوخة والغثيان.

لا مانع من زيارة طبيب نفسي وأعصاب للفحص والمتابعة ولا مانع من تناول حبوب betaserc 16 mg مع حبوب domperdone 10 mg ثلاث مرات في اليوم لحين زيارة الطبيب.

وفقكم الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً