الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أختي لا تستطيع النوم بسبب الجن، فما هو الحل؟
رقم الإستشارة: 2479520

633 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أختي الصغيرة تعاني من مشكلة وهي رؤية الجن في الليل وفي الصباح الباكر، وتحس كأن امرأة عجوزا قبيحة تريد أن تقول لها شيئا في أذنها، وأخرى تقفز فوق بطنها، وأخرى تقيدها فلا تستطيع الحراك، وهذا الأمر يتكرر لها باستمرار؛ مما جعلها لا تستطيع النوم، وأصبحت دائما خائفة.

أرجو منكم أن تساعدوني كي أجد حلا لأختي.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ حازم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحبًا بك في استشارات إسلام ويب.

أولاً: نسأل الله تعالى أن يُعافيَ أختك ممَّا تُعانيه، ويصرف عنها شر الأشرار.

وثانيًا: الخلاص - أيها الحبيب - من هذه الحالة هو الإكثار من ذكر الله تعالى، فإن الشياطين تنفر من البيت الذي تُقرأُ فيه سورة البقرة، والشيطان إذا ذُكر الله خنس، وإذا غفل المسلم وسوس، والشياطين عدوٌّ لدود، خصيمٌ لهذا الإنسان، يحاول إيقاع الشر به، ولكنّه لا يقدر على فعل شيءٍ من ذلك إلَّا بتقدير الله تعالى، وهو أضعف ما يكون حينما يلجأ المسلم إلى الله سبحانه وتعالى.

فأختُك هذه بحاجة إلى أن تُلازم ذكر الله، وتُكثر منه، وتقرأ القرآن، وتُكثر من آية الكرسي وسورة البقرة عمومًا، والمعوذات (قل هو الله أحد)، و(قل أعوذ برب الفلق) و(قل أعوذ برب الناس)، فإن ذلك سيصرف عنها السوء بإذن الله تعالى، وإذا وُجد مَن يُمارس الرقية الشرعية من الثقات الصالحين وسهَلُ عليكم الاستعانة به؛ فإن ذلك ممَّا يُفيد، وإن كانت الرقية الشرعية لا تحتاج إلى شخصٍ آخر، فينبغي للإنسان أن يرقيَ نفسه بنفسه.

فإذا اكثرت هي من قراءة القرآن - وخصوصًا سورة البقرة - ونفثتْ - يعني: بصقت بصقًا خفيفًا - بعد قراءتها في ماءٍ، فاغتسلتْ بهذا الماء، وشربت بعضه، فإن هذا يُفيد بإذن الله تعالى.

نسأل الله أن يصرف عنها كل مكروه.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: