الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كرب ما بعد الصدمة المعقدة.. كيف يمكن علاجه؟
رقم الإستشارة: 2485755

418 0 0

السؤال

السلام عليكم

عندى سؤال عن كرب ما بعد الصدمة المعقدة complex post traumatic stress syndrome .. ما هو؟ وكيف يمكن علاجه أو التعافي منه؟ هل يوجد أدوية مفيدة له؟ وهل يمكن ترشيح مصدر للقراءة عنه وعن علاجاته أو لبرنامج إرشادي لعلاجه؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ إبراهيم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نرحب بك أخي الفاضل مجددًا عبر الشبكة الإسلامية.

لا أكتمك أني لاحظتُ من أسئلتك السابقة أنك ما شاء الله تبارك الله تكاد تسأل عن كل الاضطرابات النفسية التي نقرأُ عنها ونراها في ممارساتنا كأطباء نفسيين.

أشكرك على سؤالك مُجددًا حول الاضطراب النفسي الذي يُسمى (اضطراب ما بعد الصدمة)، وما يُسمى (Post Traumatic Stress Disorder)، وأحيانًا هناك شكله البسيط كأن يحصل عقب حادث واحد بسيط، وأحيانًا يحدث عقب سلسلة من الأحداث الصادمة المركبة أو المعقدة، لذلك يُسمّى (كرب ما بعد الصدمة المعقدة) كما ورد في سؤالك، أو (complex post traumatic stress syndrome)، ويسمى اختصارًا (PTSD) .. فما هو كرب ما بعد الصدمة؟

كرب ما بعد الصدمة هو استجابة نفسيّة جسدية من الإنسان عقب حادث غير عادي، يتجاوز قدرة الإنسان على التكيُّف الطبيعي، فهناك فرقٌ بين أن تتحدث عمَّا تناولته في الفطور هذا الصباح، وبين أن تتحدث عن حادثٍ مروري كبير أو غيره.

عادةً ما يتجلّى كرب ما بعد الصدمة بثلاثة مجموعات من الأعراض:
المجموعة الأولى هو: عيش الحدث مجددًا، أي أن الإنسان يعيش الصدمة مرة وثانية وثالثة ورابعة، وحتى بعد أشهرٍ يمكن أن يشعر وكأن الحدث الصادم يحدث أو يتكرر مجددًا، وهذا ما نسميه بـ (الذكريات الراجعة) أو (Flash Backs)، وإذا لم تأت هذه الذكريات الراجعة للإنسان وهو في صحوٍ فقد تأتيه في النوم.

المجموعة الثانية من الأعراض هي: أعراض التجنُّب، حيث يبدأ الإنسان المصاب بتجنُّب كل ما له علاقة بالحادث الصادم، كأن يتجنّب الأشخاص أو المكان الذي وقع فيه الحادث.

المجموعة الثالثة هي: أعراض فرط التنبُّه والإثارة، حيث يُصبح الإنسان شديد التوتر وكثير الحركة، ولا يستطيع الهدوء والاطمئنان.

غالبًا ما يُعاني الإنسان من كرب ما بعد الصدمة عقب الحوادث الكبيرة كحالات الحوادث المدنية، كحوادث الطُّرق، أو حوادث الحرائق، أو حوادث الفيضانات والزلازل (الكوارث الطبيعية)، أو الحروب والنزاعات.

ونعم هناك علاجات لكرب ما بعد الصدمة، والغالب أنها علاجات نفسية غير دوائية، وهناك عدد من العلاجات، منها العلاج المعرفي السلوكي، وفي حالات نادرة يمكن أن نستعمل أحد الأدوية النفسية.

على كلٍّ: على موقع الشبكة العنكبوتية هناك كمّ هائل من المعلومات يمكنك أن تبحث في موقع جوجل وتكتب (كرب ما بعد الصدمة) وستظهر لك المقالات الكثيرة حول هذا الموضوع، وإذا أردتَّ فأنا لي كتاب باسم (المُرشد في الأمراض النفسية واضطراب السلوك) يمكنك أن تحصل عليه من خلال الشبكة العنكبوتية.

أتمنى لك التوفيق والسلامة وراحة البال، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً