الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هي حدود التعامل مع خاطبي الذي كتب علي الكتاب؟
رقم الإستشارة: 2487785

493 0 0

السؤال

أنا بنت مخطوبة لشاب مسافر، هو من نفس مدينتنا وتوجد صلة قرابة، ونحن مخطوبان منذ ٨ أشهر، أي هناك كتب كتاب، والزفاف سيكون بعد سنة -إن شاء الله- بسبب إجراءات السفر، وخطيبي يقول لي بأنه عندما يزورني سيطلب مني بعض الأشياء التي يفعلها الزوجان، ويقول لي ممكن أن يدخل علي.

أرجو منكم إخباري بماذا يجب علي فعله؟ وما المحظورات والمباحات؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ فاطمة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أهلًا بك -أختنا الكريمة- في موقعك إسلام ويب، وإنا نسأل الله لك السلامة في دينك ودنياك، وأن يمن الله عليك بالزوج الصالح في الدنيا.

أختنا: من المتفق عليه أن الزوجة بمجرد العقد الشرعي عليها تصبح زوجته، وقد علق الشارع أحكامًا بمجرد العقد وأخرى على الدخول، ومما علقه على مجرد العقد: حرمة الأم بمجرد العقد على البنت وأن المرأة المعقود عليها تصير محرمة على التأبيد على أب الزوج.

ومن الأحكام التي علقها الشارع على الدخول: وجوب جميع المهر، وإيجاب العدة عليها بالطلاق.

وعليه فقد فرق الشارع بين المعقود عليها والمدخول بها.

ومن القواعد المتفق عليها أن العرف مقدم، والعرف أن المعقود عليها غير المدخول بها، لذا أفتى أهل العلم بجواز ما بين الزوج والزوجة في بيت أبيها قبل الدخول إلا الجماع.

فقد نص أهل العلم على تأخير هذا الأمر حتى يتم الدخول بالطريقة الشرعية صيانة للمرأة من غائب لا يعرف، وقد أخبرتنا الحوادث على من تهاون في ذلك حتى حصل الحمل فكان أمرًا خطيرا خاصة على الزوجة وأهلها.

وعليه فنحن لا ننصح بذلك، بل ندعوك إلى الاستمتاع مع زوجك بكل ما شاء إلا الجماع، وأن يكون ذلك بالحكمة؛ حماية لك وصيانة.

نسأل الله أن يحفظك وأن يبارك فيك وأن يقدر لك الخير حيث كان، والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً