الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشعر بألم في القلب يتزايد ببطء، فما المشكلة؟
رقم الإستشارة: 2496935

920 0 0

السؤال

السلام عليكم.

بارك الله في عملكم، وجزاكم الله خيراً.

بعض الأحيان يأتيني ألم في القلب ليس وخزاً، شعور بألم داخلي يزداد ببطء ويستمر لساعة عندما أستيقظ من النوم، شعوره كضرب الطبل، وعندي جهاز نبضات، وكل القياسات وأنا مستلقٍ على الفراش، نبضات قلبي تصل إلى ٥٠ نبضة، وعند الحركة والمشي تصل إلى ٨٠-٩٠ وأكثر.

ذهبت للمستشفى مرتين، وعملت تخطيطاً للقلب فكان سليماً، وأجريت تحليلاً لإنزيمات القلب وكانت سليمة -والحمد لله-، علماً بأن نبضات قلبي تصل وأنا مستلقي إلى ٥٠ نبضة، وهذا يضايقني.

منذ أربع سنوات صرف لي دكتوري للجهاز الهضمي تريبيتزول tryptizol 10.

وقبل سنة استبدل العلاج إلى amirol لعدم توافر تريبيتزول، والحمدلله لقد تحسنت حالتي النفسية والهضمية.

أصبحت حاليًا شخصاً رياضياً منذ ٦ أشهر، وأمارس المشي، ورفع الأثقال، ومتزوج حديثاً -بفضل الله-.

أتمنى رأيكم في موضوع قلبي ونبضاته، بارك الله فيكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

tryptizol هو نفسه amirol، والاسم العلمي لهما هو Amitriptyline، وهو أحد الأدوية المضادة للاكتئاب ذات الثلاث حلقات tricyclic antidepressant، وعموماً قياس النبض في المنزل قد يشوبه الخطأ والقياس الحقيقي للنبض مع تخطيط القلب أو في عيادة الطبيب أو بمساعدة التمريض ليكون القياس أكثر دقة.

وكون أنك تمارس رياضة رفع الأثقال والمشي بانتظام فهذا يمثل أحد الأسباب التي تؤدي إلى تباطؤ النبض حيث تكبر حجم غرف القلب بسبب قوة الألياف العضلية لعضلة القلب مع ممارسة الرياضة المنتظمة، وكثيراً ما يظل نبض الرياضيين عند مستوى 60 نبضة في الدقيقة ويزيد قليلاً أثناء ممارسة الرياضة ثم يعود للتباطؤ مرة أخرى.

ولا شيء في ذلك فقط يمكنك قياس النبض في عيادة طبيب أو ممرض لتقارنها بالقياس في المنزل، ونؤكد على أهمية ضبط مستوى فيتامين D من خلال أخذ حقنة فيتامين D3 جرعة 300000 وحدة دولية أو جرعة 200000 وحدة دولية حسب المتوفر، ثم تناول كبسولات فيتامين D3 الأسبوعية جرعة 50000 وحدة دولية كبسولة واحدة أسبوعيا لمدة 12 أسبوعا.

مع الحرص على تناول مكملات غذائية مثل: حبوب المغنسيوم جليسينات 500 مج لمدة شهرين أو أكثر، وهي موجودة في الصيدليات وفي محلات المكملات الغذائية، مع تناول البروتين الحيواني ومنتجات الألبان للحصول على الكالسيوم من مصادره الطبيعية.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً