الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عند مجيء الدورة الشهرية تأتيني آلام يعقبها إغماء
رقم الإستشارة: 257605

22796 0 378

السؤال

السلام عليكم.

أنا فتاة مغربية أعاني منذ مدة طويلة أي منذ البلوغ من مشكلة عويصة وهي أنني عند حدوث العادة الشهرية أشعر بألم شديد، وبعد الألم لمدة ساعة تقريباً أشعر بالغيبوبة، وهو إحساس مؤلم، لكن لا يغمى عليّ بشكل كامل بسبب استمرار الألم، لكن رجلي تصاب بحالة شلل، ورأسي أحس به وكأنه في عالم آخر أسود، حتى الماء لا أستطيع شربه.

وكثيراً ما تسارع أمي إلى رشي بالماء أو محاولة سكب الماء والسكر في فمي، وتنتهي هذه الحالة بانتهاء الألم، وهذا يسبب لي إحراجاً شديداً لأنه حصل لي حتى في الشارع، ويظن الناس أنني مصابة بمرض ما، ولكنه فقط العادة الشهرية، لهذا أنا دائماً أشرب مهدئات للألم وهي مفيدة جداً وتمنع حدوث أي ألم.

إلا أني هذا الشهر شربتها لكن لأول مرة لم تعط أي نتيجة، وحدثت لي حالة إغماء في العمل. أتمنى أن تعرفوا سبب هذا الإغماء؟ وهل هو طبيعي؟ لأنني أخاف من الذهاب إلى الطبيب.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نسمة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فالألم الذي تشعرين به هو بسبب تقلصات عضلات الرحم نتيجة زيادة إفراز مادة البروستاجلاندين أثناء الدورة الشهرية، وهذا يحدث عند أغلب النساء، ولكن هناك حالات مرضية تزيد من شدة الألم أثناء الدورة، مثل وجود ألياف في الرحم، أو نتيجة البطانة الهاجرة، أو ما يسمى الاجتياح الغدي لعضلات الرحم، لذلك عليك زيارة الطبيبة للفحص وعمل سونار للرحم والمبايض.

بالنسبة للإغماء الذي يحدث لك، هو نتيجة الانعكاسات العصبية من شدة الألم.

أما بالنسبة لعلاج ألم الدورة، فيمكنك استعمال أدوية مضادة لعمل البروستاجلاندين، مثل بروفين والفولتارين، ويستعمل الدواء قبل الحيض بـ 3 أو 4 أيام وأثناء فترة الحيض أيضاً، ليمنع تكوين البروستاجلاندين فلا تشعرين بآلام الحيض، وتعتبر أقراص منع الحمل نوعاً آخر من العلاج، لأنها تمنع التبويض وتقلل من مستوى البروستاجلاندين.

عليك بتناول المزيد من الكالسيوم مثل حبوب السمسم أو المكملات المكونة من مزيج من الكالسيوم مع المغنسيوم 500 مجم كالسيوم مع 250 مجم مغنسيوم، وتناول الأعشاب الطبيعية كشاي البابونج، وأوراق الشيح، والزنجبيل، والترجان، والنعناع البري، والقيام بالتمرينات البدنية التي تقوي عضلات قاع الحوض قد تقلل من آلام الحيض.

ونسأل الله لك الشفاء العاجل، وبالله التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً