الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ضمور عضلات الطرف السفلي عند الأطفال
رقم الإستشارة: 274344

5596 0 420

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

لي ابن عمره 10 سنوات مصاب بمرض يسمى(+-) بالفرنسية Myopathie، وقال لي الأطباء إنه ليس له علاج سوى الترويض الطبي، علماً أن زوجتي هي من أقاربي. وابني الآن يعجز عن الحركة، ولا يستطع الوقوف إلا بصعوبة، وعضلات أطرافه السفلى ضعيفة، ورخوة.

أرجو منكم أن تدلوني على حل لابني؛ حتى يصبح كباقي الأطفال.

وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عدنان حفظه الله.
السائل الكريم عليك سلام الله ورحمته وبركاته

جزاك الله خيراً على ثقتك الغالية، وأدعو الله تعالى أن يوفقني في الرد على تساؤلاتك، وطمأنتك على ابنك الغالي، شفاه الله وعافاه بإذن الله تعالى.

أخي الفاضل! إن ضمور العضلات يتضمن أنواعاً كثيرة، ولكن الشيء المنتشر أنه ناتج من عامل وراثي ويصيب الأطفال في سن مبكر وفي صورة ضعف في عضلات الطرف السفلى، وربما الطرف العلوي. ويكون علاج تلك الحالات هو أخذ عينة من العصب والعضلات لتحديد نوع المرض، وأيضاً عمل علاج طبيعي لمنع التشوهات.

فيجب أخي الفاضل عمل هذا التحليل؛ لمعرفة نوع المرض الذي عند ابنك العزيز، وذلك لمعرفة نوع العلاج المناسب لحالته، وأيضاً عمل العلاج الطبيعي له باستمرار حتى نمنع حدوث تشوهات.

وأدعو الله تعالى لابنك الغالي الشفاء التام والعاجل -بإذن الله تعالى- وأرجوا أن نطمئن عليه في استشارة وشكراً جزيلاً لك.


مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً