الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ألم شديد أسفل البطن عند مجيء الدورة الشهرية وبعد انقطاعها
رقم الإستشارة: 2774

9869 0 423

السؤال

أعاني من ألم شديد عندما تأتيني الدورة الشهرية وبالذات أسفل البطن من الجهة اليمنى، في بعض الأحيان لا أستطيع الوقوف للألم في رجلي اليمنى، وقد استعملت بعض المهدئات وكانت تمنع الحيض ولا يأتي إلا القليل، وعندما تركته هذا الشهر أتت الدورة كثيرة وهي غير منتظمة وتأتي في 18 وفي 19 وقد استعملت حبوب منع الحمل ستة أشهر ولم ينفع شي، وبعد الدورة أحس بوخز شديد في نفس المكان أي الجهة اليمنى، علماً أن عندي ربط الأنابيب ومنذ أن عملتها لم تنتظم الدورة وأحس بالألم.

أرجوكم أفيدوني ماذا أفعل؟ وهل هذا الألم من الربط؟ وإن كان من الربط ماذا أفعل هل أعود وأفك الربط؟ فأنا في حيرة من أمري أرشدوني ماذا أفعل؟

جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة / أم محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

يجب أولاً إجراء بعض الفحوصات الأولية، ومنها إجراء تصويرٍ بالموجات الصوتية للتأكد من عدم وجود أسباب موضعية للألم ومشكلة عدم انتظام الدورة مثل مشاكل المبيض، كما يجب التأكد من نسب الهرمونات في الدم، وهذه الفحوصات الأولية ستساعد في معرفة إذا كان هناك سبب مرتبط بعملية الربط التي أجريتها، لذا فمن الأفضل مراجعة طبيبة أمراض نساء وتوليد لإجراء هذه الفحوصات وتقديم النصح المناسب.

أما بالنسبة للألم: فبعد الفحوصات ومعرفة الأسباب يمكن استخدام الأدوية المهدئة المناسبة، وبالله التوفيق.


مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً