الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تأثير الحالة النفسية على الصحة العامة وبخاصة زيادة الغازات
رقم الإستشارة: 2863

15785 0 333

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

هل للحالة النفسية والشعور بالضيق عامل في خروج الغازات بصور شبه مستمرة، أم لا ؟ وكيف يمكنني التغلب عليها؟ وأشكركم على هذا الموقع .



الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخت الفاضلة / ذورا حفظها الله .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

إن الحالة النفسية والشعور بالضيق ليس له علاقة بخروج الغازات إلا في حالة واحدة، إذا كان الشخص مصاباً بالقولون العصبي، فالأمعاء الغليظة لها ارتباط بالأعصاب، وفي حالة التوتر أو الغضب أو القلق يحدث هنا كسلٌ في حركة الأمعاء وتعوّق التخلص من الغازات.

ولعلاج الغازات هناك مجموعة كبيرة من الأدوية تعمل على التقليل من الغازات، وبعضها له خواص مطهرة، بالإضافة إلى أنها مضادة للغازات.
وهناك أعشاب طاردة للغازات، مغلي النعناع الأخضر كالشاي فإنه يطرد الغازات، وكذلك الكراوية، والكمون، واليانسون من المشروبات الطاردة للغازات.

أما فيما يخص شعورك بالضيق والحالة النفسية، فقد عالج القرآن النفس البشرية التي تتعرض للخطوب والكوارث ليخفف من ألم الكارثة، قال الله تعالى: (( مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ فِي الأَرْضِ وَلا فِي أَنْفُسِكُمْ إِلَّا فِي كِتَابٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ * لِكَيْلا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ وَاللَّهُ لا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ ))[الحديد:22-23] وهنا عليك الاستعانة بالصبر والصلاة وذكر الله تعالى.
وفقك الله لكل خير .


مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الكويت ميريام

    صحيح تاثير الجالة النفسية ع القولون
    وانا من الناس اللي يعانون من هذا السبب

    اللهم شافي كل مريض

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً