الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم ترك المذياع يقرأ القرآن والإنسان نائم
رقم الفتوى: 10010

  • تاريخ النشر:الإثنين 8 جمادى الآخر 1422 هـ - 27-8-2001 م
  • التقييم:
52734 0 409

السؤال

1-ما حكم ترك المذياع على القرآن الكريم و الإنسان نائم ؟

الإجابــة


الحمد لله وصلى الله وسلم على محمد وعلى آله وصحبه وبعد:

فلا حرج في أن يفتح المرء عند نومه مذياعا أو مسجلا فيه تلاوة لكتاب الله ، فيسمعه ما شاء الله ، ثم ينام ويتركه مفتوحا ، بل إن ذلك حسن ، وهو سبب بإذن الله تعالى لطرد الشياطين ، وحفظ العبد من الشرور ، وراجع الجواب رقم:
5256
وننبه السائل إلى أن المحطة -في هذه الحالة - يجب أن تكون من النوع الذي لا يأتي بعد قراءة القرآن بأغان أو نحوها ، لئلا تنتهي القراءة ، ثم يبقى المذياع بعد ذلك يبث ذلك ، والإنسان نائم.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: