الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط
شبهات حول الإيمان بالقدر

اعملوا، فكل ميسر لما خلق له

رقم الفتوى 422506  المشاهدات 60  تاريخ النشر: 2020-06-21

لدي شبهة حول القدر، تمنعني من حب الله، وأن أظن به خيرا وعدلا. قرأت بعض الآيات والأحاديث ومنها: "فأنجيناه وأهله إلا امرأته قدّرناها من الغابرين" و "ويؤمر بأربع كلمات: بكتب رزقه، وأجله، وعمله، وشقي أو سعيد. فوالله الذي لا إله غيره، إن أحدكم ليعمل بعمل أهل الجنة حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع، فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل النار ويدخلها "و "أما أهل السعادة فييسرون... المزيد

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: