الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الماء المتساقط من غسل النبي صلى الله عليه وسلم
رقم الفتوى: 100197

  • تاريخ النشر:الإثنين 11 شوال 1428 هـ - 22-10-2007 م
  • التقييم:
28197 0 589

السؤال

هل عند تغسيل النبي صلى الله عليه وسلم في ثيابه بعد وفاته تساقط الماء من جسده الشريف أم لا؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم تم تغسيله من غير أن يجرد من ملابسه، وكان القائمون بالغسل: العباس، وعليا، والفضل وقثم ابني العباس، وشقران مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأسامة بن زيد، وأوس بن خولة. فكان العباس والفضل وقثم يقلبونه، وأسامة وشقران يصبان الماء، وعلي يغسله، وأسنده أوس إلى صدره رضي الله عنهم أجمعين.

والذي يؤخذ من النصوص المروية في غسله صلى الله عليه وسلم أن الماء في غسله كان طبيعياً، لأنه لو كان غير ذلك لنقل إلينا، ولم نقف على شيء من ذلك.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: