الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم دفع زكاة الفطر للأخت المقيمة في بلد آخر
رقم الفتوى: 100876

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 26 شوال 1428 هـ - 6-11-2007 م
  • التقييم:
26564 0 315

السؤال

هل يجوز دفع زكاة الفطر لأختي المحتاجة بعد انتهاء رمضان المبارك لأنها في بلد آخر.وشكرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فيجوز لك أخي السائل أن تدفع زكاة فطرك لأختك الفقيرة، ولك أجر الصدقة والصلة بإذن الله، وقد سبق في الفتوى رقم:9892، جواز دفع الزكاة للأخت الفقيرة وفي الفتوى رقم:69999، حول مذاهب الفقهاء فيمن تصرف إليه زكاة الفطر، وانظر للأهمية ايضا الفتوى رقم:9442، حول نقل زكاة الفطر لبلد آخر.

وقول السائل الكريم بعد انتهاء الرمضان إن كان يعني به بعد العيد فاعلم أنه لا يجوز تأخير زكاة الفطر عن وقتها بغير عذر، كما ذكرنا في ذلك في الفتوى رقم: 6643.

والله أعلم.   

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: