الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

المدين الذي يملك أرضا هل يستحق الزكاة
رقم الفتوى: 100902

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 26 شوال 1428 هـ - 6-11-2007 م
  • التقييم:
2572 0 225

السؤال

هل يجوز للشخص الآتي توصيف ظروفه الأخذ من الزكاة أو الصدقة وذلك لسداد قرض أخذه من قبل من البنك للدراسة (البنك في دولة غربية وتحسب فوائد كلما تأخر السداد) ؟لديه عمل وراتبه يكفيه بالكاد لإطعام وكسوة عائلته مع بعض الصعوبات.لديه شراكة مع آخرين في قطعة أرض صغيرة للبناء (قاموا بتسديد جزء من ثمنها فقط) ولا يملك ما يسدد به بقية ثمنها مع الشركاء.

الإجابــة

خلاصة الفتوى:

فإذا كانت هذه الأرض تفضل عن حاجته الأصلية أي يستطيع الاستغناء عنها دون مشقة معتبرة شرعا فلا يجوز لهذا الشخص الأخذ من الزكاة لأنه ليس فقيرا أو غارما، ويجب عليه أن يبيع منها ما يوفي به دينه ويتخلص من الربا.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا كانت هذه الأرض تفضل عن حاجته الأصلية أي يستطيع الاستغناء عنها دون مشقة معتبرة شرعا فلا يجوز لهذا الشخص الأخذ من الزكاة؛ لأنه ليس فقيرا أو غارما، ويجب عليه أن يبيع منها ما يوفي به دينه ويتخلص من الربا كما قال تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللهَ وَذَرُوا مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ * فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا فَأْذَنُوا بِحَرْبٍ مِنَ اللهِ وَرَسُولِهِ وَإِنْ تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُءُوسُ أَمْوَالِكُمْ لَا تَظْلِمُونَ وَلَا تُظْلَمُونَ [ البقرة:278-279 ]. وفي صحيح مسلم عن جابر رضي الله عنه قال: لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم آكل الربا، وموكله، وكاتبه، وشاهديه، وقال: "هم سواء" ولمعرفة صفة الغارم الذي يستحق الزكاة راجع الفتوى رقم: 18603.

والله أعلم.

 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: