الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رؤية الله تعالى في المنام
رقم الفتوى: 101346

  • تاريخ النشر:السبت 8 ذو القعدة 1428 هـ - 17-11-2007 م
  • التقييم:
5021 0 237

السؤال

ماذا يفعل المرء إذا رأى حلما في منامه، أن الله عز وجل يحاسبه، وفيه تشبيه الخالق عز وجل بإنسان؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فاعلم أولا أن رؤية الله تعالى في المنام ممكنة وجائزة، وقد سبق أن بينا ذلك بالفتوى رقم: 8271.

 وذكرنا فيها ما ذكره أهل العلم مما يمكن أن تدل عليه رؤية الله في المنام على وجه العموم، وأنه لا يجوز للمسلم أن يعتقد أن الله تعالى في نفسه مثل ما رأى في المنام فإن الله عز وجل لا يشبه الأنام.

وبما أن هذه الرؤيا متعلقة بالحساب فقد يكون فيها تنبيه لصاحبها ليستعد للحساب ويحاسب نفسه قبل أن يحاسب.

والله أعلم.   

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: