الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يجمع المصاب بالسلس
رقم الفتوى: 101661

  • تاريخ النشر:الخميس 13 ذو القعدة 1428 هـ - 22-11-2007 م
  • التقييم:
6082 0 288

السؤال

ما هو حكم الجمع بين الصلاتين في الشتاء (المطر) لشخص عنده انفلات ريح؟ أفيدونا جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

خلاصة الفتوى

يجوز جمع المغرب مع العشاء بسبب نزول المطر الذى يترتب عليه بلل الثياب وتلحق المشقة بالخروج فيه للصلاة. أما الظهر مع العصر فلا يشرع جمعهما بسبب المطر عند أكثر أهل العلم. وصاحب سلس الريح يجوز له الجمع بين الظهر مع العصر والمغرب مع العشاء بوضوء واحد.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا كان المطر شديدا بحيث يترتب عليه بلل الثياب وتلحق المشقة بالخروج فيه فهو مبيح للجمع بين المغرب والعشاء. أما الظهر مع العصر فلا يجزئ جمعهما بسبب المطر عند الحنابلة والمالكية خلافا للشافعية. وراجع الفتوى رقم: 45107.

وهذا الحكم شامل لمن عنده انفلات في الريح وغيره؛ إلا أن هذا الحدث إن كان متصلا بحيث لا ينقطع وقتا يتسع للوضوء والصلاة فله حكم السلس، يجوز لصاحبه الجمع بين الظهر مع العصر والمغرب مع العشاء بوضوء واحد. وراجع الفتوى رقم: 49872.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: