الصيام لا يجب على غير البالغ - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الصيام لا يجب على غير البالغ
رقم الفتوى: 101674

  • تاريخ النشر:الخميس 13 ذو القعدة 1428 هـ - 22-11-2007 م
  • التقييم:
11011 0 305

السؤال

ما حكم الصغير إذا أفطر رمضان نظرا لحث الأهل على ذلك؟
كان سني آنذاك 11 سنة لكني لم أتذكر أطلاقا هل التزمت بصوم رمضان كاملا عندما كان عمري 12 و 13 سنة أنا الآن أقضي ما فاتني لكن أفيدوني جزاكم الله ألف خير؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا لم تكن السائلة في تلك الفترة تتصف بإحدى علامات البلوغ المبينة في الفتوى رقم: 10024، فإنه لا حرج عليها في الفطر ولا تطالب بالقضاء؛ لأن الصيام لا يجب على غير البالغ، وإن كانت في تلك الفترة توجد لديها علامة من علامات البلوغ فإن الصيام في حقها واجب، ويجب عليها قضاء ما فات عليها من الصيام، فإن جهلت عدده فلتقض ما يغلب على ظنها أنه عدد الأيام التي فاتت عليها، وبذلك تبرأ ذمتها إن شاء الله.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: