الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أبلغ الثناء من الله على نبيه صلى الله عليه وسلم
رقم الفتوى: 102216

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 25 ذو القعدة 1428 هـ - 4-12-2007 م
  • التقييم:
7802 0 456

السؤال

ما علاقة أخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم بوجود الله?

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الله تعالى هو الذي خلق النبي صلى الله عليه وسلم وأدبه وهداه لما عنده من الشمائل والأخلاق الفاضلة، فقد أدبه فأحسن تأديبه وجعله على خلق عظيم وأثنى عليه بذلك الخلق فقال تعالى: وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ {القلم:4}.

 فعلى المسلم أن يهتم بمطالعة كتب الشمائل والحرص على اتباع النبي صلى الله عليه وسلم في أخلاقه وشمائله وتعامله مع الناس ومعاشرته لهم كما يحرص على اتباعه في العبادات.

 وراجعي الفتاوى التالية للاطلاع على بعض شمائله وأخلاقه: 59080، 20635، 6667، 13717، 16313، 27182

والله أعلم. 

 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: