الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم التسمية بـ(نور)
رقم الفتوى: 102274

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 25 ذو القعدة 1428 هـ - 4-12-2007 م
  • التقييم:
22660 0 226

السؤال

لقد أنعم الله علينا بمولودة ونريد إن شاء الله أن نسميها( نور) وعلماً أن الآية تقول (الله نور السموات والأرض)إلخ..... فهل اسم نور صفة من صفات الله تعالى، وهل يجوز أن نسمي المولودة( نور)؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن النور من أسماء الله تعالى، كما بينا ذلك في الفتوى رقم: 52952. ولكن التسمية باسم مشترك في اللغة العربية بين الله وبين غيره لا حرج فيه إذا كانت مجردة من أل ولم يكن الاسم مختصاً بالله كالخالق والرازق، ويدل لذلك أن من أسماء الله وصفاته العلي الحكيم، وفي الصحابة والتابعين من اسمه علي وحكيم مثل علي بن أبي طالب، وحكيم بن حزام، وراجع في ذلك الفتاوى ذات الأرقام التالية: 10300، 8726، 63201، 64522

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: