حكم شراء منزل من المصرف بأكثر من سعره الأصلي - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم شراء منزل من المصرف بأكثر من سعره الأصلي
رقم الفتوى: 10245

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 23 جمادى الآخر 1422 هـ - 11-9-2001 م
  • التقييم:
1658 0 185

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.سؤالي حول القروض السكنية ؟حيث أقوم أنا باختيار المنزل ومن ثم إحضار صاحب المنزل للبنك ويتم البيع للبنك ويتم التسجيل باسم المصرف وبعدها أشتري أنا المنزل مع سعر الفائدة وأسكن وأدفع الأقساط لمدة 30سنةبعد ذللك يصبح المنزل ملكي.هل هذا حلال أم حرام أفيدونا جزاكم الله.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإذا كنت اشتريت المنزل من المصرف بعدما اشتراه هو من صاحبه ، ولم يشترط عليك المصرف زيادة إذا تأخرت في تسديد الأقساط ، فإن هذه العملية جائزة ، ولا يؤثر على الجواز كونك أنت الذي بحثت عن البيت ، ودللت المصرف عليه ليشتريه ويبيعه لك ، كما لا يؤثر على صحة العقد -أيضاً- كون المصرف قد باعه لك مؤجلا بأكثر مما اشتراه به معجلا ، لأن الدين له حصة من الثمن. وعليك أن تعلم أن المنزل أصبح ملكاً لك من حين العقد ، لا من وقت انتهاء تسديد الأقساط ، وليس للمصرف فيه شيء ، إلا أنه يحق له أن يمنعك من بيعه قبل أن تسدد الثمن بالكامل إذا اشترط ذلك عند العقد ، فهو بمثابة الرهن عنده ، له الحق في التمسك به حتى تسدد له دينه.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: