الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا أثر للتفكير والاحتلام على البكارة
رقم الفتوى: 102727

  • تاريخ النشر:الإثنين 8 ذو الحجة 1428 هـ - 17-12-2007 م
  • التقييم:
3448 0 187

السؤال

فى الحقيقة يحتمل أن يكون سؤالي غريبا ولكن مثلي مثل أي بنت تخاف على شرفها، في الحقيقة أنا صحيت مرة من النوم لقيت نفسي شبة مثارة جداً دون أي سبب ويمكن أن يكون من كثرة تفكيري في خطيبي، فهل هذا يمكن أن يؤثر علي لا قدر الله أم أنه مجرد حلم؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلم نفهم المراد من سؤال الأخت بالتحديد وما الذي تخافه من هذا الأمر؟ فإن كان خوفاً من الإثم فليس في ما ذكرت إثم، لأن مجرد التفكير وحديث النفس ليس عليه مؤاخذة، وانظري الفتوى رقم: 8685.

وإن كان خوفاً على البكارة فلا أثر للتفكير والاحتلام على البكارة من قريب ولا من بعيد.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: