الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيفية تعلم تعبير الرؤى
رقم الفتوى: 102737

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 9 ذو الحجة 1428 هـ - 18-12-2007 م
  • التقييم:
10453 0 241

السؤال

أنا شاب الحمد لله ملتزم وأسعى لكي أتعلم العلم الشرعي وأنا قد أكرمني الله ببعض الرؤى الجميلة التي ينشرح لها صدري، ولكن لا أعلم لها تفسيرا، فهل يمكن أن أتعلم هذا العلم أو يمكن أن تدلوني على شيخ عالم بهذا الموضوع، فأنا أريد أن أتعلم العلوم الشرعية كلها ومنها الأحلام؟ شكراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقبل الجواب عما سألت عنه نريد أولاً أن ننبهك إلى أن العلم بتعبير الرؤى ليس شرطاً في حصول العلم الشرعي، ثم تعبير الرؤى قد ذكر أهل العلم أنه يكون بفهم الأحوال والأوقات، وأنه مجال للفراسة، وأنه يختلف باختلاف أحوال الناس وأزمانهم.

 قال الدردير في الشرح الصغير: والعلم بتفسير الرؤيا ليس من كتب، كما يقع للناس من التفسير من ابن سيرين، فيحرم تفسيرها بما فيه، بل يكون بفهم الأحوال والأوقات وفراسة وعلم بالمعاني..

قال الصاوي في حاشيته على الشرح المذكور: فيحرم تفسيرها بما فيه... أي إن لم ينضم لذلك بصيرة من المعبر، لأن ما في ابن سيرين وابن شاهين صحيح قطعاً، لكن لا تتحد الناس فيه، بل يختلف بحسب أحوال الناس وأزمانهم وأشغالهم...

فهذا يدل على أن هذا العلم تشترط له أهلية خاصة، فإن أمكنك تحصيلها فالحمد لله، وإلا فننصحك -إذاً- بالإقبال على تعلم العلوم الشرعية، وتجنب تعبير الرؤى إذا لم يكن فيك ما ذكرناه من الأهلية له.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: