الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الماء المتساقط من غسالة البول
رقم الفتوى: 102750

  • تاريخ النشر:الإثنين 8 ذو الحجة 1428 هـ - 17-12-2007 م
  • التقييم:
22450 0 338

السؤال

بعد الاستبراء من البول وأثناء الاستنجاء عند غسل قطرة البول المتبقية على الذكر بملء الكف ماء طاهر، ما حكم الغسالة الساقطة على الثوب و باقي الجسد، و كذلك الحال ما حكم الغسالة الساقطة من غسل {قطرات البول المتناثرة على الفخذين أثناء التبول} إذا سقطت هذه الغسالة على الثوب و باقي الجسد و كانت كمية الماء الطاهر المستعملة ملء الكف أو نصف ملء الكف، أرجو الإفادة و التفصيل.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن المقرر عند الفقهاء أن غسالة النجس إذا انفصلت غير متغيرة تعتبر طاهرة، كما سبق أن أوضحنا في الفتوى رقم: 101356. والفتوى رقم: 47084، وفي الشرح الكبير على مختصر خليل في الفقه المالكي: ما نصه: فلو غسلت قطرة بول مثلا في جسد أو ثوب وسالت غير متغيرة في سائره ولم تنفصل عنه كان طاهرا. اهـ، ومن هذا يعلم أن الماء المتساقط من غسالة البول يعتبر طاهرا إذا كان غير متغير.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: