الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم وضع المصحف في الأعراس للتبرك
رقم الفتوى: 102776

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 9 ذو الحجة 1428 هـ - 18-12-2007 م
  • التقييم:
1967 0 215

السؤال

في هذه الأيام في العراق ظاهرة وضع القرآن الكريم في الأعراس من باب التبرك خصوصا أن هذه الأعراس ليست إسلامية (أي يسمع فيها الغناء)، فهل هذا حرام أم حلال أفتونا؟ جزاكم الله خير الجزاء.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلم يكن من هدي الصحابة رضي الله عنهم ولا من هدي السلف الصالح وضع القرآن الكريم في الأعراس، وما لم يكن من هدي السلف الصالح فإنه يعتبر من البدع ويجب تجنبه، اللهم إلا إذا كنت تعني قراءة شيء من القرآن لقصد التبرك، ودون أن يتخذ ذلك منهجاً متبعاً على سبيل السنية، ولم تترتب على ذلك إهانة للقرآن الكريم، مثل رفع الأصوات عليه ونحو ذلك، فإن تم الأمر على ما ذكرنا فالظاهر أنه لا حرج فيه، ولا فرق في هذا بين أن تكون الأعراس إسلامية أو غير إسلامية.

ثم ما ذكرته من سماع الغناء في الأعراس فإنه إذا كان مشتملاً على موسيقى، أو كان من نساء لرجال، أو كان فيه قول قبيح ونحو ذلك... فإنه يكون غير مباح، ولك أن تراجع في أنواع الغناء وحكم كل نوع منها الفتوى رقم: 987.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: