الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التسمي باسم دانية ولينة
رقم الفتوى: 102929

  • تاريخ النشر:الأربعاء 17 ذو الحجة 1428 هـ - 26-12-2007 م
  • التقييم:
35650 0 345

السؤال

سؤالي هو اسم دانية ولينة هل هما حلال أم حرام؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا كان معنى هذين الاسمين ما يتبادر في اللغة العربية من أن معنى الاسم الأول من الدنو أي القرب، ومعنى الاسم الثاني من الليونة أو اللينة التي هي النخلة أو نوع من النخل، فالظاهر أنه لا مانع من التسمية بهما، إذ ليس فيهما ما يمنع من ذلك شرعاً، وللفائدة يراجع في ذلك الفتوى رقم: 56223.

وإن كانا مأخوذين من الأسماء الأعجمية فإننا لا ندري معناهما، وبالتالي فلا يمكن القول بجواز التسمية بهما من عدمه، هذا مع أن في الأسماء العربية الواضحة التي لا لبس فيها ما يغني عن التسمي بما ليس معلوماً.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: