الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

دفع الزكاة للأم الفقيرة لإجراء عملية جراحية
رقم الفتوى: 103039

  • تاريخ النشر:الإثنين 22 ذو الحجة 1428 هـ - 31-12-2007 م
  • التقييم:
4872 0 274

السؤال

هل يجوز أن أدفع من زكاة مالي تكاليف عملية جراحية لوالدتي، علماً بأنها لا تملك تكاليفها؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فما دامت والدتك تحتاج هذه العملية ولا تستطيع تسديد تكاليفها فيجب عليك أنت أن تتولى ذلك وتسدد تكاليف علاجها من مالك الخاص وليس من الزكاة، وذلك لأن القيام بعلاجها من برها والإحسان إليها، وذلك واجب عليك إن استطعت، ولا سيما في حال عجزها وفقرها، فإذا دفعت الزكاة في ذلك فقد جعلتها حماية لمالك من النقص.

 وتراجع الفتوى رقم: 58815.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: