الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

خروج يد موسى بيضاء من المعجزات
رقم الفتوى: 103299

  • تاريخ النشر:الخميس 2 محرم 1429 هـ - 10-1-2008 م
  • التقييم:
14683 0 432

السؤال

في سورة القصص قال تعالى: (اسلك يدك في جيبك تخرج بيضاء من غير سوء واضمم إليك جناحك من الرهب فذانك برهنان من ربك إلى فرعون وملائه إنهم كانوا قوماً فاسقين)، فما المقصود هنا ببيضاء فهل هي معجزة أم ماذا، أتمنى أن يكون التفسير دقيقا جداً .. جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن خروج يد موسى بيضاء منيرة مشرقة من غير علة ولا مرض هو معجزة لموسى، ويدل لذلك قوله تعالى في هذه الآية: فذاك برهانان، وقوله في آية أخرى: وَاضْمُمْ يَدَكَ إِلَى جَنَاحِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاء مِنْ غَيْرِ سُوءٍ آيَةً أُخْرَى {طه:22}، وراجع فتح القدير للاستزادة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: