هل كان صلى الله عليه وسلم يخصص وقتا يوميا للرياضة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل كان صلى الله عليه وسلم يخصص وقتا يوميا للرياضة
رقم الفتوى: 103737

  • تاريخ النشر:السبت 11 محرم 1429 هـ - 19-1-2008 م
  • التقييم:
3518 0 357

السؤال

جزاكم الله عنا خيراً.. هل صحيح أنّ سيدنا محمدا صلى الله عليه وسلم كان يخصص وقتا يوميا للرياضة? وشكراً جزيلا على إفادتي.

الإجابــة

خلاصة الفتوى:

لم يكن صلى الله عليه وسلم يهتم بالرياضة هذا الاهتمام ولم يكن يخصص لها وقتاً أو يوماً..

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الإسلام يحث على القوة المعنوية والمادية واتخاذ أسبابها والإعداد لها، ولهذا قال صلى الله عليه وسلم: المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف، وفي كل خير احرص على ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز... الحديث رواه مسلم.

وسابق بين الخيل كما شجع الحبشة على اللعب والتدريب بالحراب في المسجد كما في الصحيحين، وصارع صلى الله عليه وسلم ركانة فصرعه النبي صلى الله عليه وسلم كما في سنن أبي داود وغيرهما.

ولم يكن صلى الله عليه وسلم يتخذ وقتاً أو يوماً للرياضة لأنها ليست هدفاً في حد ذاتها وإنما هي وسيلة من وسائل القوة والتدريب فلا ينبغي للمسلم أن يجعلها هدفاً أو يصرف جل أوقاته فيها.

 وللمزيد من الفائدة نرجو أن تطلعي على الفتوى رقم: 72093، والفتوى رقم: 63716.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: