الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل تعتبر عاقة من تسكن بعيدا عن أبويها للدراسة منذ مدة طويلة
رقم الفتوى: 103834

  • تاريخ النشر:الإثنين 13 محرم 1429 هـ - 21-1-2008 م
  • التقييم:
1825 0 150

السؤال

أنا طالبة جامعية أعيش منفردة في بلد آخر منذ عشر سنوات للدراسة. فهل أنا عاقة لعدم الرغبة الإقامة معهما بحجة الدراسة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا شك أن صحبة الأبوين والسكنى معهما من أعظم الوسائل المعينة على برهما والإحسان إليهما، وأن البعد عنهما قد يكون سببا في التفريط في حقوقهما خصوصا إذا كان ذلك بغير رضى كامل منهما، يضاف إلى هذا سكناك بمفردك خارج بلد أبويك هذه المدة الطويلة يجعلك عرضة للوقوع في مخالفات كثيرة.

هذا ولا يخفى عليك أن سكن الشخص وحده منهي عنه. فقد روي الإمام أحمد وغيره أن رسول الله صلى الله عليه وسلم: نهى عن الوحدة أن يبيت الرجل وحده، أو يسافر وحده.

ولذلك فننصحك بصحبة أحد محارمك ليكون معك وعونا لك في الغربة إذا كانت ضرورية بالنسبة لك وأذن فيها أبواك، وإلا فإن عليك العودة إلى أبويك.

وللمزيد راجعي الفتاوى ذات الأرقام التالية: 6015، 35143، 72469.

والله أعلم. 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: