هل يأخذ الولد الذي عمل مع أبيه من ماله بدون علمه - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يأخذ الولد الذي عمل مع أبيه من ماله بدون علمه
رقم الفتوى: 104102

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 21 محرم 1429 هـ - 29-1-2008 م
  • التقييم:
7345 0 209

السؤال

أنا شاب في الثانية والعشرين من عمري أعمل في شركة هي رسمياً باسمي ولكن هي ملك للوالد وقد بنيتها أنا وأبي معاً وكبرت الشركة بعد أن أكملت دراستي الثانوية وبدأت أعمل فيها، مع العلم بأني ذو خبرة عمل منذ كان عمري 12 سنة، أبي إنسان طيب ولكنه عصبي جداً جداً وبعض الأحيان يكون عصبيتة حادة إلى حد جنوني وأنا الآن مقدم على الزواج ولي من الإخوة الشباب 2 وقد حار بي السؤال هل أظل أعيش مع أبي في نفس البيت وأكتفي بغرفة أم هل آخذ من المال التابع للشركة وأبدأ أبني بيتي بنفسي وذلك لعدة أسباب: خوفا من عصبية أبي ومما يخفيه في المستقبل، وهروبا من العيش أنا وزوجتي الشابة في نفس البيت الذي يضم 2 شباب، مع العلم بأني أغار عليها جداً ولا أريد أن أعمل مشاكل مع إخواني، ولكن أمي رافضة ولا أريد عصيانها، فهل آخذ من مال الشركة دون علم أبي علما بأنه لو علم لن يوافق أن آخذ أي مبلغ وأنا أفكر بأن آخذ مبلغا أشغلة وأبني به بيتي ثم أعيده إليه إن شاء الله في المستقبل، علماً بأن الشركة أنا هو من بناها ويسيرها ويسير 90 % من أعمالها، أبي لا يستطيع أن يدير شيئا بل على العكس في كثير من الأحيان يخرب كثيرا من الصفقات لكن بعض الأحيان يأتي للشركة بصفقات جيدة، فأرجو إفتائي في أمري؟

الإجابــة

خلاصة الفتوى:

العادة والعرف محكمان في مسألة استحقاق الولد العامل في مال والده.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فجواب هذا السؤال في مسألتين:

الأولى: هل يجوز للولد الذي عمل مع والده في تجارته وتنمية ماله أن يأخذ من هذا المال شيئاً بدون إذن والده، أم أنه يعتبر متبرعاً بهذا العمل؟ وجواب ذلك هو أن يحكم العرف والعادة، فإذا جرت عادة البلد وعرف أهله على أن للولد العامل في مال والده محاسبة والده فله أن يحاسبه بحسب تكسبه بنظر أهل المعرفة، وبهذا أفتى العلامة عليش في فتح العلي المالك ونقلنا كلامه في الفتوى رقم: 32659.

وإذا تقرر أن له أن يحاسبه بنظر أهل المعرفة فمعنى ذلك أن هذا يحتاج إلى علم ومحاسبة الوالد ولا يصح أن يقدم الولد على الأخذ بدون ذلك، لأنه بدون تحكيم أهل المعرفة وبدون محاسبة مع والده محاسبة الشريك لشريكه قد يأخذ ما لا يستحق وسيكون في هذه القضية الخصم والحكم في نفس الوقت.

المسألة الثانية: انفراد الولد المتزوج ببيت مستقل عن والديه، والجواب عنها أن ذلك لا يعد عقوقاً لأن من حق الزوجة أن يسكنها الزوج في بيت مستقل، لا سيما إذا كان هناك ما يدعو إلى الانفراد؛ كأن يخشى من وقوع ما حرم الله تعالى من نظرة إلى عورة أو خلوة من قبل إخوانه في البيت، وراجع للمزيد في ذلك الفتوى رقم: 53537. ومع حقك في الانفراد فينبغي أن تطلب ذلك من والديك بالرفق والحكمة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: