اتهام الزوجة بالخيانة ليس طلاقا - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

اتهام الزوجة بالخيانة ليس طلاقا
رقم الفتوى: 104342

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 28 محرم 1429 هـ - 5-2-2008 م
  • التقييم:
4902 0 140

السؤال

هل اتهام الزوجة بالخيانة الزوجية يعتبر طلاقا من غير أن ينطق الرجل بكلمة طلاق شفاهة؟

الإجابــة

خلاصة الفتوى:

اتهام الزوجة بالخيانة ليس طلاقا، ولكنه محرم إن لم يستند إلى بينة شرعية بل قد يصير قذفا يوجب حد الزوج إن كان فيه التصريح لها بارتكاب الفاحشة.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فاتهام الزوجة بالخيانة إذا وصل إلى التعريض بها والتصريح من باب أولى، ولم يكن عليه بينة فهو قذف محرم، بل هو من كبائر الذنوب. وفي الحديث المتفق عليه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: اجتنبوا السبع الموبقات، قيل وما هن يا رسول الله قال: الشرك بالله، والسحر، وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق، وأكل الربا، وأكل مال اليتيم، والتولي يوم الزحف، وقذف المحصنات الغافلات.

قال ابن قدامة في المغني: إذا قذف الرجل زوجته المحصنة وجب عليه الحد وحكم بفسقه، ورد شهادته إلا أن يأتي ببينة أو يلاعن فإن لم يأت بأربعة شهداء أو امتنع عن اللعان لزمه ذلك كله. انتهى.

ولكن على كل حال لا يعتبر القذف طلاقا في حد ذاته وتراجع الفتوى رقم: 34262.

والله أعلم.

 

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: