الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أول من آذى رسول الله صلى الله عليه وسلم
رقم الفتوى: 104574

  • تاريخ النشر:الأحد 3 صفر 1429 هـ - 10-2-2008 م
  • التقييم:
14196 0 480

السؤال

من أول من ضرب الرسول؟

الإجابــة

خلاصة الفتوى:

أول من آذى الرسول صلى الله عليه وسلم هو أبو لهب.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلم يتضح لنا مراد السائلة، ولعلها تريد أن تعرف أول من صدرت منه أذية للرسول صلى الله عليه وسلم بعد الجهر بالدعوة؟ فإن كان الأمر كذلك فإن أول من آذى النبي صلى الله عليه وسلم بصنوف الأذى هو عمه أبو لهب لعنه الله، فقد بدأت أذيته منذ اليوم الأول من بداية الدعوة فعند ما نزل قول الله تعالى: وَأَنذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ {الشعراء:214}، جمع صلى الله عليه وسلم أقاربه من بني هاشم والمطلب فبادر أبو لهب بالكلام القبيح للنبي صلى الله عليه وسلم فلم يرد عليه، وعند ما نزل عليه قول الله تعالى: فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ {الحجر:94}، صعد صلى الله عليه وسلم على الصفا ونادى قبائل قريش فاجتمعوا إليه فقال له أبو لهب: تبا لك سائر اليوم، ألهذا جمعتنا؟ وأخذ حجراً ليضرب به النبي صلى الله عليه وسلم.

 قال صاحب الرحيق: وبدأت الاعتداءات على النبي صلى الله عليه وسلم وأول من بدأ بها أبو لهب فقد اتخذ موقفه هذا منذ اليوم الأول قبل أن تهتم قريش بذلك.

 واستمرت أذيته للنبي بعد ذلك بأنواع الأذية، انظري السيرة النبوية لابن هشام والرحيق المختوم للمباركفوري.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: