موت الرسول صلى الله عليه وسلم شهيدا في سبيل الله - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

موت الرسول صلى الله عليه وسلم شهيدا في سبيل الله
رقم الفتوى: 104689

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 5 صفر 1429 هـ - 12-2-2008 م
  • التقييم:
19261 0 310

السؤال

هل صحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم استشهد في آخر حياته وهل يجوز أن نقول أن بعد استشهاده حصل كذا وكذا مثلاً؟

الإجابــة

خلاصة الفتوى:

نبينا صلى الله عليه وسلم انتهت حياته بالشهادة في سبيل الله.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن نبينا صلى الله عليه وسلم مات شهيداً كما قال كثير من أهل العلم، وإن كان مات على فراشه فإن سبب وفاته الحمى والصداع الذي كان من أسبابه آثار تلك الأكلة المسمومة التي تناولها بخيبر، فلم تؤثر عليه في ذلك الوقت، حتى يبلغ الرسالة ويؤدي الأمانة... وقد أثرت عليه بعد ذلك عندما حان أجله لتكون سبب وفاته لينال بذلك مقام الشهداء، وأما قول القائل بعد استشهاده حصل كذا وكذا فلا مانع منه، ما دمنا حكمنا بأنه توفي شهيداً، هذا وبإمكانك أن تطلع على المزيد في هذا الموضوع عن الفتوى رقم: 50756، والفتوى رقم: 54814.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: