الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم زرع الشعر الساقط بسبب المرض
رقم الفتوى: 104721

  • تاريخ النشر:الخميس 7 صفر 1429 هـ - 14-2-2008 م
  • التقييم:
3526 0 274

السؤال

أنا مصاب بمرض الثعلبة الكلية، فهل يجوز لي زرع الحواجب فقط وهذا لأجل الزينة؟

الإجابــة

خلاصة الفتوى:

يجوز زرع الشعر لمن أصيب بمرض أسقط شعره وتشوه بذلك، ولا يجوز إذا كان لمجرد طلب الحسن.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا كان ما بك يترتب عليه تشويه مشين واضح، ملفت للانتباه وليس القصد منه مجرد زيادة الحسن... فلا مانع من زرع الشعر حينئذ، بحيث يعود الأمر إلى طور الاعتدال، وليس هذا من تغيير خلق الله، بل هو علاج مباح، بدليل ما رواه أبو داود والترمذي والنسائي وحسنه الألباني: أن عرفجة بن أسعد قطع أنفه يوم الكلاب فاتخذ أنفاً من ورق فأنتن عليه، فأمره النبي صلى الله عليه وسلم فاتخذ أنفاً من ذهب.

 وللمزيد من الفائدة انظر الفتاوى ذات الأرقام التالية: 1007، 42724، 102366 وما أحيل عليه فيها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: