الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التعرف على هدي رسول الله وأيامه
رقم الفتوى: 105366

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 26 صفر 1429 هـ - 4-3-2008 م
  • التقييم:
34730 1 1094

السؤال

أريد يوما تفصيليا من حياة الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم منذ استيقاظه إلى أن ينام مع بيان ما كان خاصا به صلى الله عليه وسلم وليس للأمة وماهو عام لكل المسلمين، وكذلك بيان إذا كان ما يفعله صلى الله عليه وسلم ميسرا لعموم المسلمين أم أنه مما قد لا يطيقه الكثيرون.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالكلام عن حياة الرسول صلى الله عليه وسلم طويل طويل، وقد ألفت في ذلك المؤلفات ما بين مختصر ومبسوط ومتوسط، فمن المختصرات الرحيق المختوم للمباركفوري.

ومن المتوسطات: سيرة ابن هشام، والسيرة النبوية للصلابي، ومن المبسوطات: سبل الهدى للصالحي.

فمن أراد معرفة أيامه وهديه فيها فليرجع إلى هذه الكتب، أما الفتوى فإنها لا تتسع ولو لقطرة من السيرة النبوية.

ثم إن معرفة أفعاله صلى الله عليه وسلم وما هو خاص به وما ليس كذلك مرجعه كتب الفقه وأصوله بجانب كتب السيرة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: