الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تصميم الشخصيات ثلاثية الأبعاد عن طريق الكمبيوتر
رقم الفتوى: 10539

  • تاريخ النشر:الخميس 10 رجب 1422 هـ - 27-9-2001 م
  • التقييم:
32982 0 456

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيممن الملاحظ التطور الذي وصل إليه الإنسان بفضل الله تعالى من علوم وأبحاث وتطور في مجال الحاسب الآلي ، سؤالي هو : ما حكم تصميم الشخصيات ثلاثية الأبعاد بواسطة الحاسب الآلي كما هو الحال في ألعاب الفيديو وهل مصمم هذه الاشياء يدخل في الوعيد الذي أعده الله للمصورين أو الذين يضاهون خلق الله. مع العلم أن هذه الألعاب لا تحتوي فقط على شخصيات ثلاثية الأبعاد بل على عالم مصغر من المباني والأشياء الأخري. أفتوني في سؤالي هذا والله ولي التوفيق.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فما كان من هذه التصميمات على هيئة ذوات الأرواح من إنسان أو حيوان، فيأخذ حكم تصوير ذوات الأرواح، ويتوجه إلى تصميمه الوعيد المتوجه إلى المصورين.
وما كان على هيئة ذوات الأرواح لكن تصمميه غير مكتمل بحيث لا يصدق عليه أنه إنسان أو حيوان يشبه الحقيقي منهما، فهذا لا يعد من التصوير المنهي عنه، وكذلك ما كان منها على هيئة ما ليس فيه روح كالجبل، والشجر، والمباني ونحوها، فهذا لا بأس به ولا حرج فيه.
ولتمام الفائدة راجع الرقمين: 1935، 9755..
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: