وسائل الاستغناء عن البنوك الربوية - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وسائل الاستغناء عن البنوك الربوية
رقم الفتوى: 10559

  • تاريخ النشر:الأربعاء 9 رجب 1422 هـ - 26-9-2001 م
  • التقييم:
1051 0 95

السؤال

كيف يمكن الاستغناء عن البنوك الربوية بواسطة استعمال ما يعرف في الفقه الإسلامي بالمضاربة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة و السلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فعقد المضاربة هو أحد العقود الشرعية التي تستخدمها البنوك الإسلامية في تعاملاتها المالية ، وهي تغني عن القرض الربوي في البنوك الربوية ، فبدلاً من أن يحسب على العميل فائدة بنسبة مئوية معينة في النظام الربوي ، يدخل البنك الإسلامي شريكاً مع العميل بنسبة مئوية معينة من الربح ، وبذلك يمكن الاستغناء عن القروض الربوية في العمل التجاري بعقد المضاربة الشرعي. وباستعراض أوجه التعاملات الشرعية التي تقوم بها البنوك الإسلامية كبيع المرابحة ، والقرض الحسن ، ونظام الإيداع ، نعلم مدى غنى الأمة عن البنوك الربوية ، وأن وجودها ما هو إلا محض المحادة لله ورسوله دون ضرورة لوجودها.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: