الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يقع الطلاق بالإقرار
رقم الفتوى: 106923

  • تاريخ النشر:الإثنين 8 ربيع الآخر 1429 هـ - 14-4-2008 م
  • التقييم:
1243 0 179

السؤال

كنت متزوجاً من امرأة وحدثت بيننا مشاكل كثيرة فتركت البيت وذهبت للجلوس عند أخيها وقال لي أخوها أن آتي لمناقشته فذهبت فهددني أخوها ومسك سكيناً بيده وقال إن لم تطلقها اليوم سأقتلك فطلقتها وأنا على غير رضا وكنت مسافراً في اليوم التالي للدولة التي أعمل بها وفكرت ألا أذهب للمأذون لتكميل إجراءات الطلاق ولكني خفت على والدتي وأختي أن يهددني بهم وأنا في سفري فذهبت وأكملت إجراءات الطلاق وسؤالي هو هل شرعاً يعتبر هذا طلاقا أم هو إكراه على الطلاق وهل تعتبر هذه المرأة مازالت على ذمتي وهل إذا كانت مازالت على ذمتي لو تزوجت بآخر هل تعتبر زانية؟ وجزاكم الله خيراً وجعله في ميزان حسناتكم.

الإجابــة

الخلاصة:

الطلاق هنا واقع لإقرارك به على نفسك عند المأذون ولست مكرها على الإقرار به، وكان بإمكانك أن تذكر له أنك مكره على الطلاق أو تبلغ الجهات المعنية لدفع ضرر الرجل، أما وأنك لم تفعل وأقررت على نفسك بالطلاق وأمضيته فإنه يلزمك، ولك مراجعة زوجتك قبل انقضاء عدتها إن كان ذلك هو الطلاق الأول أو الثاني.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فهذا يعتبر طلاقا واقعا وذلك بإقرارك بالطلاق على نفسك دون إكراه لما فعلت من توثيق الطلاق عند المأذون. قال الشافعي في الأم: ولو أقر أنه فعل غير خائف على نفسه ألزمته حكمه كله في الطلاق والنكاح وغيره، وقد كان بإمكانك أن تشهد على أنك قد نطقت بالطلاق كرها، وأنك لا تريد الطلاق، وتبلغ الجهات المعنية بما حدث لتكف بأس الرجل وشره عنك، وتصرح عند المأذون بما كان.

أما وقد أقررت عنده بالطلاق فإنه يلزمك والمرأة طالق منك؛ لكن لك مراجعتها قبل انقضاء عدتها دون عقد جديد إن كان ذلك هو الطلاق الأول أو الثاني.

وللمزيد انظر الفتويين رقم:6106، 36100. .

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: