جواب شبهة حول عموم رسالة النبي صلى الله عليه وسلم - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

جواب شبهة حول عموم رسالة النبي صلى الله عليه وسلم
رقم الفتوى: 107155

  • تاريخ النشر:الإثنين 15 ربيع الآخر 1429 هـ - 21-4-2008 م
  • التقييم:
3168 0 213

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم.سؤالي هو: كان في السابق كل رسول أو نبي يبعث لقومه خاصة وبعث نبينا للناس كافة، لكن كيف تفسر قصة نبي الله سليمان مع قوم سبأ؟ وشكراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن رسالة محمد صلى الله عليه وسلم عامة لجميع أمته ويدخل في ذلك معاصروه ومن بعدهم إلى أن تقوم الساعة، ومعنى خصوصيته بالرسالة العامة بقاء شريعته إلى يوم القيامة، وأنه لا يرسل في زمنه رسول بخلاف غيره من الرسل، فإن الواحد منهم وإن دعا غير قومه إلا أنه بصدد أن يبعث نبي في زمانه أو بعده فينسخ بعض شريعته، هكذا قال الحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى في شرحه لصحيح البخاري، وعليه فلا تنتقض خصوصية النبي صلى الله عليه وسلم بعموم الرسالة بدعوة سليمان لأهل سبأ ولا بمن تحت مملكته فرسالته لم تعم الأجيال التي تأتي بعده، وشريعته لم تعم من بعده كما عمت شريعة نبيناً محمد صلى الله عليه وسلم، وبقيت محكمة غير منسوخة إلى قيام الساعة، وراجع شرح ابن حجر والمناوي للحديث.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: