الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الفرق بين الإعجاز والمعجزة والصرفة
رقم الفتوى: 107327

  • تاريخ النشر:السبت 20 ربيع الآخر 1429 هـ - 26-4-2008 م
  • التقييم:
16182 0 479

السؤال

الفرق بين معنى الإعجاز والمعجزة والصرفة في القرآن الكريم؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالإعجاز في أصل اللغة معناه الفوت والسبق.. وإعجاز القرآن: تحديه للثقلين أن يأتوا بمثله، كما قال الله تعالى: قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَن يَأْتُواْ بِمِثْلِ هَذَا الْقُرْآنِ لاَ يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا {الإسراء:88}، والمعجزة أمر خارق للعادة يجريها الله تعالى على أيدي أنبيائه عند التحدي تصديقاً لهم وإقامة للحجة على العباد.

والصرفة: رد الشيء عن وجهه، ومعناها عند القائلين بها في هذا الباب، أن الله تعالى صرف همم الخلق عن معارضة القرآن الكريم مع تحديه لهم بأن يأتوا بسورة من مثله، وهو رأي فاسد وكلام باطل يلزم منه أن القرآن الكريم ليس بمعجز في حد ذاته، وأن المعجزة هي المنع والصرفة...

 وبإمكانك أن تطلعي على المزيد من الفائدة في الفتوى رقم: 3183.

هذا ونرجو أن تطلعي على كتاب مناهل العرفان في علوم القرآن لمحمد عبد العظيم الزرقاني رحمه الله.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: