الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل تغتسل إذا استيقظت فوجدت رطوبة وجهلت كونها منيا أم لا
رقم الفتوى: 107810

  • تاريخ النشر:الأربعاء 2 جمادى الأولى 1429 هـ - 7-5-2008 م
  • التقييم:
3588 0 196

السؤال

أحيانا عندما أستيقظ من النوم ولم أذكر احتلاما فإنه يكون على فرجي رطوبة بدون أن تتعدى إلى السروال، فهل أعتبره منياً فأرجو الإجابة بدون إحالتي إلى فتاوى أخرى لأنني أعرف أوصاف المني ولكن أتحدث عن الكمية القليلة؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا انتبهت من نومك ولم تتذكري احتلاماً ووجدت رطوبة جهلت كونها منياً فقد وجب عليك الغسل، ولو كانت تلك الرطوبة قليلة ففي الإنصاف للمرداوي الحنبلي: لو انتبه بالغ أو من يحتمل بلوغه فوجد بللاً جهل أنه مني وجب الغسل مطلقاً على الصحيح من المذهب. انتهى. وللمزيد من الفائدة راجع في ذلك الفتوى رقم: 18112، والفتوى رقم: 29557.

ولا يشترط في الخارج أن يصل إلى السروال بل إذا وصل إلى حد الظاهر من الجسد فهو خارج تترتب عليه أحكامه، فالمرأة الثيب إذا وصل الخارج إلى ما يظهر عند جلوسها على قدميها فهو خارج تترتب عليه أحكامه.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: