الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يجوز للعامل في الشركة شراء أسهمها من غير استغلال
رقم الفتوى: 1080

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 21 ربيع الآخر 1420 هـ - 3-8-1999 م
  • التقييم:
3121 0 213

السؤال

إذا كنت فرضا أعمل في وظيفة مدقق حسابات أو محاسب قانوني ، ونظرا لأن وظيفتي تمكنني من الإطلاع على بيانات شركات معينة في نهاية السنة المالية من أجل التدقيق عليها ، وقد عرفت أن حسابات هذه الشركة تشير إلى وجود أرباح ، فقمت بشراء أسهم من هذه الشركة ، فهل هذا العمل جائز شرعا ؟ أم أنه يعتبر استغلالا لوظيفتي ؟ وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله واله وصحبه وسلم أما بعد:

فلا يوجد مانع شرعي يمنعك من شراء هذه الأسهم إلا إذا استغللت اطلاعك عليها وأشعت أنها غير رابحة ليكف الناس عن شرائها فتستأثر أنت بها، فهذا الفعل محرم حينئذ من وجهين: الأول: إخبارك بخلاف الواقع، وهذا هو عين الكذب. الثاني: خيانتك للشركة التي أنت عامل فيها فقد أذعت عنها ما يجلب لها الضرر لتحقق لنفسك مصلحة خاصة.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: