الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الأكل والشرب أثناء خطبة الجمعة
رقم الفتوى: 108230

  • تاريخ النشر:الخميس 10 جمادى الأولى 1429 هـ - 15-5-2008 م
  • التقييم:
19206 0 342

السؤال

هل يجوز الأكل أو الشرب أثناء خطبة الجمعة داخل المسجد؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد تعددت أقوال الفقهاء في حكم الشرب حال الخطبة بين القول بالكراهة والقول بالتحريم. وأما الأكل فقد نصوا على تحريمه ولم نجد من نص على كراهته وهذه بعض النقول في ذلك :

نص فقهاء الحنفية والمالكية على حرمة الأكل والشرب وقت خطبة الجمعة. جاء في شرح فتح القدير - من كتب الحنفية - ( يحرم في الخطبة الكلام وإن كان أمرا بمعروف أو تسبيحا والأكل والشرب ...) اهـ

وجاء في حاشية العدوي - من كتب المالكية - ( يحرم كل ما ينافي وجوب الإنصات ولو غير السامع من أكل وشرب وتحريك شيء يحصل منه تصويت كورق أو ثوب أو فتح باب أو سبحة أو مطالعة في كراس..) .

وذهب الشافعية والحنابلة إلى كراهة الشرب حال الخطبة إذا لم يشتد العطش وإلا جاز .

جاء في المجموع للنووي ( .. يكره لهم شرب الماء للتلذذ ، ولا بأس بشربه للعطش للقوم والخطيب ، هذا مذهبنا. قال ابن المنذر : رخص في الشرب طاوس ومجاهد والشافعي ، ونهى عنه مالك والأوزاعي وأحمد . وقال الأوزاعي : تبطل الجمعة إذا شرب والإمام يخطب ...) اهـ  

وجاء في المبدع من كتب الحنابلة (... يكره العبث والشرب حال الخطبة إن سمعها وإلا جاز، نص عليه قيل لا بأس بالشراب إذا اشتد عطشه ...) اهـ

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: