الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الاحتفال بعيد ميلاد الشخص لا يجوز
رقم الفتوى: 10889

  • تاريخ النشر:الأحد 27 رجب 1422 هـ - 14-10-2001 م
  • التقييم:
16268 0 379

السؤال

ما حكم الاحتفال و تلبية دعوة أعياد الميلاد؟أفتونا جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلا يجوز الاحتفال بعيد ميلاد المسيح، ولا غيره من أعياد الكفار، وقد تقدمت فتوى بذلك برقم: 4586.
وكذا لا يجوز الاحتفال بعيد ميلاد أي شخص كان، لأن ذلك من المحدثات، ومن التشبه بالكفار، وليس للمسلمين إلا عيدان، عيد الفطر وعيد الأضحى، وعيد ثالث هو عيد الأسبوع: الجمعة.
وما عدا ذلك، فهو من المحدثات.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: