جواز مخاطبة الإمام أثناء الخطبة للحاجة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

جواز مخاطبة الإمام أثناء الخطبة للحاجة
رقم الفتوى: 109455

  • تاريخ النشر:الأحد 18 جمادى الآخر 1429 هـ - 22-6-2008 م
  • التقييم:
5511 0 221

السؤال

ما حكم مخاطبة الإمام أثناء خطبة الجمعة بتقصير زمن الخطبة لسخونة الجو مثلا؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا حرج في مخاطبة الإمام لتنبيهه على شدة الحر وعدم الإطالة في الخطبة على أن يكون ذلك برفق وأدب واحترام، وقد دلت السنة على جواز مخاطبة الإمام أثناء الخطبة إذا دعت الحاجة.

 لذلك فقد روي مسلم في صحيحة من حديث أنس بن مالك رضي الله عنه: أن رجلا دخل المسجد يوم جمعة من باب كان نحو دار القضاء ورسول الله صلى الله عليه وسلم قائم، ثم قال: يا رسول الله هلكت الأموال وانقطعت السبل فادع الله يغيثنا. قال: فرفع رسول الله صلى الله عليه وسلم يديه ثم قال: اللهم أغثنا اللهم أغثنا اللهم أغثنا.

وقد سأل النبي صلى الله علية وسلم وهو يخطب على المنبر سليكا الغطفاني، وأجابه سليك. فقال له النبي صلى الله علية وسلم: أصليت شيئا. قال: لا. قال: صل ركعتين وتجوز فيهما.. والحديث في سنن أبي داود.

وقد جاء في الروض المربع: ولا يجوز الكلام والإمام يخطب إذا كان منه بحيث يسمعه.. إلا له أي الإمام فلا يحرم عليه الكلام، أو لمن يكلمه لمصلحة لأنه صلى الله علية وسلم كلم سائلا وكلمه هو. انتهى مختصرا

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: