الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم قول الله أعلى وأجل عند ترديد الأذان
رقم الفتوى: 109495

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 20 جمادى الآخر 1429 هـ - 24-6-2008 م
  • التقييم:
6023 0 233

السؤال

من المعلوم أنه عندما نسمع الأذان فإننا نتبعه لكن عندما يقول المؤذن الله أكبر هل نقول نحن أجل وأعلى وأعظم أم نقول فقط الله أكبر؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فمن سمع الأذان فإنه يقول مثل ما يقوله المؤذن امتثالا لقوله صلى الله عليه وسلم: إذا سمعتم النداء فقولوا مثل ما يقول المؤذن. متفق عليه.

وعليه فعند ما يقول المؤذن الله أكبر فليقل من يسمعه الله أكبر ولا يقل بدلها الله أعلى أو أجل أو ما في معنى ذلك.

وترديد الأذان خلف المؤذن سنة عند الجمهور كما تقدم في الفتوى رقم: 11516.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: