الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم جلوس الرجل في مكان امرأة قبل أن يبرد المحل

  • تاريخ النشر:الأحد 18 جمادى الآخر 1429 هـ - 22-6-2008 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 109536
86714 0 359

السؤال

سمعت مؤخراً من أحد الشيوخ أن هناك نهيا عن جلوس المرأة خلف الرجل مباشرة على نفس المقعد كأن يجلس الرجل على المقعد س مثلا ثم يقوم لحاجة ما فتأتي المرأة لتجلس مكانه مباشرة والمكان ما زال ساخنا فهل هناك نهي فعلا وما الدليل، ثم إنه أردف قائلا أن ما ينطبق على المرأة في هذه المسألة ينطبق على الرجل أيضا، فأفيدوني؟ بارك الله فيكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد ورد عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أنه كان ينهى أن يقعد الرجل مكان جلوس المرأة حتى تمضي مدة زمنية بحيث يصبح مكان جلوسها بارداً سداً للذريعة وقطعاً لما يترتب على مثل هذا الأمر من فتنة، ففي فيض القدير للمناوي: وأخذ بعض المالكية من الحديث حرمة التلذذ بشم طيب أجنبية لأن الله إذا حرم شيئاً زجرت الشريعة عما يضارعه مضارعة قريبة، وقد بالغ بعض السلف في ذلك حتى كان ابن عمر رضي الله عنهما ينهى عن القعود بمحل امرأة قامت عنه حتى يبرد. انتهى.

وعليه؛ فلا يوجد دليل من الكتاب والسنة على ذلك، ولكنه رأي رآه ابن عمر رضي الله عنهما، فإن أخذت به فهو حسن، وإن لم تأخذ به فلا حرج عليك إذا لم تتعمد ذلك، فيتوجه حينئذ القول بالمنع درءاً لأسباب الفتنة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: